مرحبـــا

طقس دلهي

34°

تقــارير خـــاصـــة

الهند
في الإعلام العربي

الأخبار | 29 January 2019

سفير الإمارات بالهند: الهند والإمارات شريكان في نشر قيم التسامح والسلام

download

قال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الهند سعادة الدكتور أحمد عبد الرحمن البنا إن الهند والإمارات شريكان في نشر قيم التسامح والسلام والانسجام والتعايش السلمي بين الأفراد والمجتمعات، وذلك باحتضانهما شرائح مختلفة من المجتمعات واللغات والديانات والجماعات والثقافات المتنوعة، منوها بأن أكثر من 200 جنسية تعيش بسلام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أطلع سعادة السفير أحمد البنا الصحفيين في مؤتمر صحفي عُقد في مقر السفارة بنيودلهي اليوم، على احتفال الإمارات هذا العام بـ “عام التسامح”، مبينا أننا منذ ثلاث سنوات ماضية، نحدد شعارا لكل عام، فكان 2017 عام العطاء، و2018 عام الشيخ زايد، والآن 2019 هو عام التسامح.

كما تحدث سعادته بإسهاب عن خلفية وفكرة عام التسامح 2019م، موضحا أن فكرة التسامح ليست فكرة جديدة بل إننا نود من خلال هذا الشعار، التركيز الخاص على توعية الشباب والجيل الجديد بمفهوم التسامح والاعتدال والتعايش السلمي، سعيا إلى القضاء على أفكار الكراهية والعنصرية والعنف.

وبين سعادة السفير إنه بهدف تعزيز ثقافة التسامح إقليمياً وعالمياً، أطلقت حكومة الإمارات المعهد الدولي للتسامح في دبي، وكذلك مركز هداية الدولي للتميز بأبو ظبي، كما أسست الإمارات مع الولايات المتحدة، مركزا باسم صواب أيضا. ليمكن من خلال هذه المراكز كلها توفير حلول لتحديات التطرف والعنصرية والكراهية بجانب ترويج دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج يحتذى به.

وفي السياق ذاته، خص سعادة السفير بذكر أن الإمارات قامت بإنشاء وزارة خاصة للتسامح، وذلك نظرا إلى ضرورة إرساء السلام والانسجام والتعايش السلمي فضلا عن محاولة الحد من أفكار العنف والكراهية والعنصرية  في المجتمع الإنساني .

وردا على سؤال لصحيفة الهند أون لاين، ما هي أهم البرامج التي قد تعمل الإمارات على تنفيذها في الهند، أوضح سعادته أن هناك خمسة محاور رئيسية لبرنامج التسامح، وهي تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات، وترسيخ مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، وتنفيذ برامج التسامح الثقافي، والتركيز على طرح سياسات تهدف إلى ترويج قيم التسامح الثقافي والديني والاجتماعي، وتعزيز خطاب التسامح من خلال مبادرات إعلامية هادفة. فإننا نعمل بموجبها، مع الحكومات والمنظمات والأفراد، على نشر التسامح والاعتدال والانسجام بين الأفراد والمجمتعات في الإمارات وخارجها.

وفي سؤال آخر طرحته الصحيفة، عما إذا كان من الممكن أن يقوم وزير التسامح الإماراتي بزيارة إلى الهند خلال عام 2019م، قال سعادة السفير إن وزير التسامح الإماراتي قد يزور الهند خلال عام التسامح، في حين نحن نعمل على مختلف المبادرات والمنصات ضمن برنامج التسامح.

وفيما يخص جهود السلام في أفغانستان، أكد سعادته مجددا أن دولة الإمارات مستعدة لبذل الجهود في سبيل إرساء السلام والاستقرار ونشر التسامح والاعتدال في كل مكان عبر العالم.

وأضاف سعادة السفير قائلا إن العلاقات الثنائية بين الهند والإمارات بلغت إلى قمتها، وتمثل الهند شريكا استراتيجيا هاما للإمارات، إذ تشهد علاقات البلدين نموا ملموسا بفضل تبادل الزيارات الثنائية ولاسيما زيارة صاحب السمو ولي عهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد إلى الهند في عام 2016م، وفي يناير 2017 كضيف شرف في احتفالات يوم الجمهورية الهندية، كما أتت زيارات رفيعة المستوى من قبل الهند أيضا، أهمها زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى الإمارات في عام 2015م، ثم في عام 2018م، إلى ذلك تزور وفود إماراتية رفيعة المستوى الهند من حين لآخر، لتشارك اجتماعات مثل قمة غوجرات الحيوية ومؤتمر الطيران المدني بمومباي. وذلك إن دل على شىء فإنه يدل على متانة العلاقات الطيبة والودية بين البلدين.

البحث عن

أخبار الصحف الهندية